مدن مصر الساحلية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٤ ، ٣ سبتمبر ٢٠٢٠
مدن مصر الساحلية

مدن مصر الساحلية

تحتوي جمهوريّة مصر على 36 مدينةً ساحليّة؛ يقع أغلبها على ساحل البحر الأبيض المتوسط المعروف باسم الساحل الشمالي بواقع 22 مدينة، وتُعتبر مدينة الإسكندريّة أكبر مدينةٍ ساحلية في مصر من حيث عدد السكان بتعدادٍ سُكّاني يصل إلى نحو 4.084 مليون؛ بينما تُعتبر مدينة جمصة هي الأصغر من حيث عدد السكان بتعدادٍ سكاني يُقدّر بحوالي 2.074 ألف؛ وذلك وفقاً لتعداد السكان المصري لعام 2006م، وتجدر الإشارة إلى أنّ كافّة المناطق الساحليّة في مصر تقع ضمن 4 نطاقاتٍ ساحليّة،[١] باستثناء المُدن التي تقع بمحاذاة نهر نيل والبحيرات والمسطحات المائية الداخلية.[٢]


ساهم توفّر الغذاء والمواد الخام في المُدن الساحليّة في استقطاب ما يزيد عن 20% من سُكّان مصر للسكن فيها؛ إذ يُعد توفّر هذه الموارد أساساً لاستمرارية العيش والتنمية الاقتصاديّة؛ حيث يتركز حوالي 40% من الأنشطة الصناعيّة والتنمويّة في مصر في المدن الساحلية منها وعلى السواحل خصيصاً؛ فيوجد 52 ميناءاً بحرياً مخصصاً للأنشطة الاقتصادية موزعة على هذه السواحل إلى جانب وجود ما يتجاوز 30 ميناءاً سياحيّاً، ويُمكن تقسيم الموانئ المختصة بالأنشطة الاقتصادية على النحو الآتي:[٣]

  • 15 ميناءً تجارياً.
  • 13 ميناءً بترولياً.
  • 9 موانئ تعدينيّة
  • 15 ميناءً للصيد.


يُبيّن الآتي توزيع المُدن الساحليّة المصريّة على الأقاليم والمُحافظات في مختلف مناطق مصر:[٤]

إقليم السويس: 
المحافظة العدد أسماء المُدن
شمال سيناء 4 العريش، بئر العبد، رفح، الشيخ زويد
بورسعيد 1 بورسعيد
السويس 1 السويس
جنوب سيناء 7 نويبع، دهب، شرم الشيخ، أبو رديس، أبو زنيمة، رأس سدر، طور سيناء
إقليم البحر الأحمر:
المحافظة العدد أسماء المُدن
البحر الأحمر 6 رأس غارب، الغردقة، سفاجا، القصير، مرسى علم، شلاتين


إقليم الدلتا:

المحافظة العدد أسماء المُدن
دمياط 4 دمياط، رأس البر، دمياط الجديدة، عزبة البرج
الدقهليّة 1 جمصة
كفر الشيخ 1 بلطيم


إقليم الإسكندريّة:

المحافظة العدد أسماء المُدن
البحيرة 2 رشيد، أدكو
الإسكندريّة 2 مدينة الإسكندريّة، مدينة برج العرب الجديدة
مطروح 7 مرسى مطروح، الحمام، الضبعة، النجيلة، سيدي براني، السلوم، العلمين


ميزات مدن مصر الساحلية

تحتوي المُدن الساحليّة على عدّة مميّزاتٍ جعلت من العيش فيها أمراً مُحبباً، ولعلّ أبرزها[٥] المناطق الصحراويّة الداخليّة؛ التي تُعد مركزاً يساهم في نشأة التنمية الاقتصاديّة وتطوّرها كالصناعة، والتجارة، والنقل البحري، وغيرها، إلى جانب دورها أيضاً في المُساهمة في النمو الحضري،[٦] كما يساهم المناخ المُعتدل في المُدن الساحليّة المصريّة في استقطاب السيّاح إليها، بالإضافة إلى توفّر الموارد؛ التي تشجِّع على الاستثمار فيها في مختلف القطاعات الاقتصاديّة، وخاصّةً الموارد المُستخدمة في عمليات التصنيع وعمليّات التعدين.[٢]


يُحيط البحر بمصر من جهتين؛ حيث يحدّها البحر الأبيض المتوسط من الشمال بامتدادٍ يصل إلى حوالي 970كم، كما يحدّها البحر الأحمر من جهة الشرق، بطولٍ حدودي يصل إلى حوالي 1,100كم، ويجدر بالذكر أن السواحل المصرية تتميز باحتوائها على تنوّعٍ بيولوجي نادر من نوعه؛ حيث يشيع وجود الشعاب المرجانية بكثرة في البيئات البحريّة والساحليّة المصرية إلى جانب بيئة أشجار الأيكة الساحلية؛ مما يجعل منها بيئةً ساحليةً وبحريةً فريدة.[٣]


تعتبر البيئة الساحليّة في مصر من أكثر البيئات تنوعاً حيوياً؛ إذ إنها تضمُّ حوالي 5,000 نوعٍ من الكائنات الحيّة؛ التي تقطن السواحل على امتداد 3,000كم سواءً في منطقة خليج السويس، أو خليج العقبة، أو غيرها، ويجدر بالذكر أن البيئة الساحليّة في خليج العقبة تختلف عن البيئة الساحليّة الموجودة في خليج السويس، من ناحية الموارد الطبيعيّة والثروات الموجودة فيها؛ حيث يتوفر في خليج السويس البترول والغاز، والكائنات الحيّة؛ التي تختلف بتركيبها وشكلها، ويُمكن تصنيف الكائنات الحيّة الموجودة في البيئة الساحلية في مصر على النحو الآتي:[٣]

  • 17 نوعاً من الثدييات البحرية.
  • 300 نوعٍ من الطيور.
  • 4 أنواعٍ من السلاحف.
  • أكثر من 1500 نوعٍ من الأسماك البحرية.
  • أكثر من 800 نوعٍ من الطحالب والحشائش البحرية.
  • 209 نوعاً من الشعاب المرجانية.
  • أكثر من 800 نوعٍ من الرخويات.
  • 600 نوعٍ من القشريات؛ كالجمبري والسرطانات.
  • 350 نوعاً من شوكيات الجلد.
  • مئات الأنواع من النباتات الأخرى.


مدن مصر الساحلية

تتمثل المدن الساحليّة الأساسية في مصر بتسعِ مدنٍ رئيسية، وهي: مرسى مطروح، والإسكندرية، ودمياط، والعريش، وبور سعيد، والسويس، وطور سيناء، وشرم الشيخ، والغردقة، ويبين الآتي أبرز المعلومات المتعلِّقة بكلِّ مدينةٍ منها:[٢]

  • مرسى مطروح: يقع ميناء مرسى مطروح على ساحل البحر الأحمر؛ وهو يبعد مسافة 290كم عن غرب مدينة الاسكندريّة وحوالي 524كم عن مدينة القاهرة، وقد برزت أهميّته من احتوائه على أجمل شواطئٍ في العالم؛ إذ يمتد الشاطئ فيه على مسافة 7 كيلومترات بمياهٍ شفافة ورمالٍ بيضاء نقية، كما يُحيط بالشاطئ مجموعة جميلة من الصخور المصطفّة كسلسلةٍ تتخللها فتحة في الوسط تسمح بمرور السُفن من خلالها، ومن أشهر الشواطئ الموجودة في مرسى مطروح: شاطئ عجيبة، وشاطئ روميل، وشاطئ كليوبترا، وشاطئ الغرام.[٧]
  • الإسكندرية: تُعدّ مدينةُ الإسكندرية واحدةً من أهم المدن الساحلية في جمهورية مصر العربية، وهي تُعرف أيضاً باسم عروس البحر الأبيض المتوسط،[٨] كما أنها أكبرُ مدن حوض الأبيض المتوسط، وهي تقع في الجزء الشماليّ الغربي لدلتا نهر النيل،[٩] وتمتاز هذه المدينة بمدى حيويّتها؛ مما جعل منها وجهةً سياحيّةً مرغوبة، وتجدر الإشارة إلى أن طول الخط الساحلي لها يتجاوز الـ 70كم، وهي تشرف على عدّة موانئ نشطة.[١٠]
تزخر مدينة الإسكندريّة بالشواطئ، المُمتدّة بين شرق المعمورة وصولاً لغرب العجمي بطولٍ يبلغ 24 كيلومتراً؛ ولعلّ موقعها المُميّز إلى جانب طبيعتها الفذّة، هو ما ساهم في احتوائها على أكبر الموانئ في منطقتي الشرق الأوسط وشرق البحر المُتوسّط، بالإضافة لجعلها وجهةً يرفد إليها السُيّاح من مختلف الدول العربيّة لقضاء فصل الصيف، ومن الجدير ذكره أن المدينة تحتوي على ما يتجاوز 35 شاطئاً على طول الساحل.[١١]
  • دمياط: تُعتبر مدينة دمياط النافذة الأولى لمصر على ساحل البحر الأبيض المُتوسّط، ويعود ذلك لمركزها الجغرافي على شمال الدلتا على الضفّة الشرقيّة لنهر النيل؛ إذ تُشكّل محافظة دمياط شبه جزيرة تقع شمال البحر الأبيض المُتوسّط، وتحدّها بحيرة المنزلة من الشرق، ومزارع الدلتا وسهولها من الجهة الجنوبية الغربيّة، وهي تتخذُّ شعاراً يتميّز بتصميمه المعبَّر؛ إذ إنه يتألف من مركبٍ يعلوه شراعان كدلالة على كونها مُحافظة ساحليّة، وكرمزٍ لوحدة الصيّادين.[١٢] وتنفرد دمياط بطقسها المُعتدل طوال العام، وطبيعتها الجميلة؛ مما ساهم في جعلها منطقةً حيويّة تعج بمختلف الأنشطة وفرص العمل.[١٣]
  • العريش: تُعتبر العريش عاصمة محافظة شمال سيناء وأكبر مُدنها الشاطئيّة على البحر المتوسّط، وهي أكبر مدينةٍ صحراويّة في مصر، كما أنها تحتل موقعاً جغرافياً استراتيجياً وخاصّةً لوقوعها على الطريق الحربي للجيوش؛ إذ كان لها أهميّةً خاصّة في فتح مصر على يد العرب قديماً، وهي تُشكّل حالياً مركزاً ثقافياً واجتماعياً بارزاً في المنطقة، وتحتوي على مجموعةٍ من الأحياء الجديدة إلى جانب احتوائها على مطار وميناء، وعدة مرافق متطوّرة؛ كمتحفٍ للتراث وحديقةٍ للحيوانات.[١٤]
  • بور سعيد: تعدُّ بور سعيد ثالث أهم مدينةٍ في مصر بعد القاهرة والإسكندرية، وهي تقع على شاطئ البحر المتوسّط؛ وتحديداً على مدخل قناة السويس؛ حيث أخذت أهميّتها من موقعها، فهي تقع على الحدود الشرقيّة لقناة السويس إلى جانب محافظة شمال سيناء، ويحدها مدينة الإسماعيليّة من الجنوب، والبحر المتوسّط من الشمال، وتقع محافظة دمياط على الجانب الشرقي منها، وتبلغ مساحة المدينة 1,350 كيلومتراً مربّعاً بتعدادٍ سُكّاني يقدّر بحوالي 700 ألف نسمه، وهي تمتاز باحتوائها على ثاني أكبر ميناءٍ في مصر وعلى عدّة مواقع أثريّة منها: المتحف الحربي، والمنارة القديمة، ومتحف الفن الحديث.[١٥]
  • السويس: تُعتبر مدينة السويس من أكبر الموانئ الموجودة في مصر، وهي تقع في الشمال الشرقي من البلاد؛ إذ تبعد عن مدينة القاهرة مسافة 134كم، وعن مدينة الإسماعيليّة 88كم، وتحدّها مدينة الإسماعيليّة من الشمال والبحر الأحمر من الجنوب، أما من الشرق فتحدها جنوب سيناء، ومن الغرب كل من القاهرة والجيزة.[١٦]
اتُّخذت السويس كميناءٍ تجاري بدءاً من القرن السابع، ومع حلول القرن الخامس عشر تم اتخاذها كقاعدةٍ بحريّة، وفي عام 1869م اُفتتحت قناة السويس رسميّاً وتطورت آنذاك لمدينةٍ حديثة شكّلت اليوم أكبر الموانئ في مصر،[١٦] وقد جعل هذا منها مركز جذبٍ سياحي مهم؛ حيث قدّرت الإحصاءات بأنه يزورها حوالي 257 ألف زائر سنوياً، إلى جانب ما تمتاز به من طبيعةٍ خلابة وحدائق وبحيرات.[١٧]
  • الطور: تُعرف أيضاً باسم طور سيناء، وتم اتخاذها كميناء ذو أهميّة بارزة في العصور القديمة، إلا أنها حاليّاً تُشكّل عاصمةً إداريةً لمنطقة جنوب سيناء، وهي تمتلك ميزةً خاصّةً من حيث هبوب الرياح الشديدة والمُستمرّة؛ مما ساهم بجعلها مقصداً لرُكّاب الأمواج،[١٨] وتقع مدينة الطور على بُعد 275 كيلومتراً عن قناة السويس، وما يُقارب 100كم عن مدينة شرم الشيخ، وتبلغ مساحتها حوالي 5,000 كيلومتراً مُربّعاً، وقد اشتهرت بكونها أرض الأنبياء والديانات؛ حيث عبرها النبيان الخليل إبراهيم والنبي موسى عليهما السلام، وأقام فيها النبي شُعيب مع قومه؛ كما عبرتها أيضاً العائلة المقدسة أثناء توجّهها نحو مصر.[١٩]
ارتبط اسم مدينة الطور بالحُجّاج، نظراً لوصولهم إليها عبر البواخر أثناء توجّههم نحو قناة السويس، ويجدر بالذكر أنها تحتوي على مجموعة من المعالم التاريخيّة؛ كالكنائس وبعض الآثار، وتشتهر بوجود الشواطئ السياحيّة كشاطئ النخيل وشاطئ القمر، بالإضافة إلى ذلك فقد ساد نشاط صيد الأسماك في هذه المدينة مُنذ القدم، وهو يعتبر مصدر الرزق الأساسي لسكان المنطقة، وخاصّةً عند تجمّع الصيادين في مناطق الكيلاني، والجبيل، والمنشية القديمة، إلى جانب عدّة حرف أُخرى أبرزها الزراعة، والرعي، وتجدر الإشارة أن أغلب سكان مدينة الطور توجهوا للأعمال التي تتعلّق بالخدمات الحكومية، والسياحية والتجارية في الوقت الحالي.[١٩]
  • شرم الشيخ: تقعُ مدينة شرم الشيخ في الجهة الجنوبيّة من شبه جزيرة سيناءَ التابعة لمحافظة سيناء الجنوبيّة؛ حيثُ تطلّ المدينة على السواحل الشماليّة للبحر الأحمر؛ فهي تقع بين خليج البحر الأحمر وخليج العقبة، وهي النّقطة التي ينطلقُ منها كلّ من خليج العقبة إلى الشرق، وخليج السويس إلى الغرب، وتتميز المدينة بموقعها الاستراتيجيّ المهم؛ إذ إنها تربط قارتَي آسيا وأفريقيا مع بعضهما، وتربط خلجان المنطقة والممرّات المائيّة فيها مع بعضها،[٢٠] وتتميز المدينة بامتلاء سواحلها بالخلجان التي انبثقَ اسم المدينة منها؛ حيث إن كلمة شرم تعني خليج، وبذلك يُصبح اسم المدينة مجازياً خليج الشيخ.[٢١]
  • الغردقة: تُعد مدينة الغردقة من أكبر المُدن الساحليّة المصريّة، كما أنها تُعتبر عاصمة محافظة البحر الأحمر، وهي تقع في الجنوب الغربي لمصر على بُعد 500كم من مدينة القاهرة، وهي تمتاز بعدّة عوامل طبيعيّة ساهمت بجعلها نقطة جذبٍ سياحي على مدار العام؛ أبرزها المناخ المُعتدل، والشواطئ ذات الرمال البيضاء، والفنادق والمُنتجعات المنتشرة؛ التي يُمكن ممارسة الأنشطة المختلفة فيها، كما يُمكن اكتشاف السفاري والصحاري، وركوب الخيل، وغيرها؛ حيث تعتمد هذه المدينة بشكلٍ رئيسي على السياحة كمصدرٍ للدخل.[٢٢]


المراجع

  1. "Sustainable Coastal Cities between Theory and Practice (Case Study: Egyptian Coastal Cities) page 218)", www.academia.edu, Retrieved 3-8-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت TarekAbdeL-LatifaSalwa T.RamadanbAbeer M.Galal (12-2012), "Egyptian coastal regions development through economic diversity for its coastal cities"، www.sciencedirect.com, Retrieved 3-8-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "النظم البيئية الساحلية والبحرية "، www.eeaa.gov.eg، اطّلع عليه بتاريخ 7-8-2020. بتصرّف.
  4. "قراءة وتحليل التجربة المصرية في تنمية المدن الس يةحلا اقليميا ( صفحة 39)"، www.kafrelsheikh.gov.eg، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2020. بتصرّف.
  5. "Eldorado - Repository of the TU Dortmund ", eldorado.tu-dortmund.de, Retrieved 3-8-2020. Edited.
  6. "Seaports as a Tool for the Urban & Economic Development in Egyptian Coastal Cities", papers.ssrn.com,24-11-2017، Retrieved 3-8-2020. Edited.
  7. "حالة البيئة العمرانية ومؤشرات اإلسكان )مدينة مرسى مطروح( (صفحة 4)"، gopp.gov.eg، 2015، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2020. بتصرّف.
  8. إبراهيم مرزوق، دائرة المعارف الثقافية، صفحة 43. بتصرّف.
  9. أنور محمود زناتي‎، موسوعة تاريخ العالم ، صفحة 42. بتصرّف.
  10. "Top 3 Mediterranean Spots in Egypt", egypt.travel, Retrieved 8-8-2020. Edited.
  11. "البوابة الإلكترونيّة لمحافظة الإسكندريّة"، www.alexandria.gov.eg، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2020. بتصرّف.
  12. "محافظة دمياط"، www.cairo.gov.eg، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2020. بتصرّف.
  13. "عن المحافظة"، www.domyat.gov.eg، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2020. بتصرّف.
  14. "العريش"، www.sis.gov.eg، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2020. بتصرّف.
  15. "Port Said Travel Guide", www.ask-aladdin.com, Retrieved 8-8-2020. Edited.
  16. ^ أ ب "Suez Travel Guide", www.memphistours.com, Retrieved 8-8-2020. Edited.
  17. "محافظة السويس"، www.suez.gov.eg، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2020. بتصرّف.
  18. "Al Tor", www.lonelyplanet.com, Retrieved 9-8-2020. Edited.
  19. ^ أ ب "طور سيناء"، www.southsinai.gov.eg، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2020. بتصرّف.
  20. "شرم الشيخ"، www.southsinai.gov.eg، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-3. بتصرّف.
  21. Giovanna Magi, Sharm El Sheikh, Page 6. Edited.
  22. "Where is hurghada located?", loveegypttours.net, Retrieved 8-8-2020. Edited.
189 مشاهدة