ما عاصمة باكستان

كتابة - آخر تحديث: ١٩:١٦ ، ٢٨ مايو ٢٠١٨
ما عاصمة باكستان

إسلام أباد عاصمة الباكستان

إسلام أباد هي عاصمة باكستان، وهي تعتبر واحدة من أقدم مواقع الاستيطان البشريّ في آسيا، كما أنّها من أقدم المواقع الّتي تحتوي على قطع أثريّة تعود للعصر الحجري، ويرجع تاريخها إلى أكثر من 500,000 سنة، إضافة إلى الفخّار والأواني الّتي يعود تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ، إضافة إلى قطع أثرية وجماجم بشريّة يعود تاريخها إلى 5000 سنة قبل الميلاد.[١]


تشكّلت العديد من الجيوش الكبيرة بقيادة الإسكندر الأكبر، وجنكيز خان، وتيمور، وأحمد شاه دوراني لغزو شبه القارّة الهنديّة عن طريق إسلام أباد كممرٍّ رئيس، وتولّى البريطانيّون السيطرة على المنطقة في عام 1849، وتمّ بناء أكبر المعسكرات ضمن مناطق آسيا. نالت الباكستان عامّةً الاستقلال في عام 1947م، وكانت أوّل عاصمة لها هي كراتشي، وفي عام 1960م تمّ بناء إسلام أباد كعاصمة حديثة تتركّز فيها أهم المقرّات كمقر قيادة الجيش في روالبندي، وكذلك الأقرب لأراضي كشمير المتنازع عليها في الشمال، وفي عام 1958م تمّ تشكيل لجنة لتحديد موقع مناسب لرأس المال الوطني مع التّركيز بصفة خاصّة على الموقع والمناخ والخدمات اللوجستيّة فيها.[١]


تقع إسلام أباد على حافّة هضبة بوثوهار عند سفح تلال مارجالا، بمساحة تصل إلى 120.00 كم مربعاً، وبارتفاع 507 متراً، ويحيط بها عدّة مدن كمدينة مورى وكوتلي، وهاريبور، وكاهوتا، وتاكسيلا، وأتوك، وغوجار خان، وراوات، وروالبندي.[١]


مناخ إسلام أباد

مناخ إسلام أباد هو شبه استوائيّ رطب، يتميّز بصيف حار مصحوب برياح موسميّة، وشتاء معتدل ورطب؛ حيث إنّ الفترة الممتدّة بين شهري أيّار وتمّوز الأكثر حرارة قد تصل إلى 38 درجة مئوية، أمّا موسم الرياح الموسميّة فيمتدّ بين تمّوز وأيلول، وقد يصاحبها كميّات من الأمطار الغزيرة والعواصف الرعديّة. أمّا شتاء إسلام أباد فيمتدّ بين تشرين الأول وآذار، مع تساقط للثلوج، بحرارة قد تصل إلى -4 درجة مئوية.[٢]


معالم في إسلام أباد

من معالم مدينة إسلام أباد ما يلي:[٣]

  • مسجد شاه فيصل: وهو أجمل وأكبر مسجد في باكستان، تمّ تسميته بهذا الاسم نسبة لأحد ملوك المملكة العربيّة السعوديّة السابقين، وهو فيصل بن عبد العزيز الّذي قام بتمويل بناء هذا المسجد.
  • متحف تاكسيلا الّذي يحتوي على 4000 قطعة من الجص، والطين، والفضّة، والذهب، والحديد، والأحجار شبه الكريمة، وبعض الأشياء التي تعود للبوذيين والهندوسيين.
  • تلال مارجالا التي تقع شمال شرق إسلام أباد، وهي منطقة جميلة تتميّز بجبالها الجميلة المناسبة لممارسة رياضة التسلّق.
  • حديقة إسلام أباد للحيوانات.
  • الحديقة اليابانيّة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Islamabad", www.britannica.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
  2. "Pakistan Weather", www.worldatlas.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
  3. "Attractions", www.lonelyplanet.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
806 مشاهدة