فوائد الثوم والزنجبيل

كتابة - آخر تحديث: ٩:٢٢ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
فوائد الثوم والزنجبيل

فوائد الثوم

ينتمي الثوم لعائلة البصل، ويُعدّ أحد أهم المكونات المُستخدمة في عملية طهو الطعام؛ نظراً لرائحته القوية، ونكهته الزكيّة، وقد اشتُهر منذ القدم في قدرته على علاج الكثير من الحالات الطبيّة؛ حيث يمتلك العديد من الفوائد الصحيّة، وفيما يلي بعضاً منها:[١]

  • ‏يحتوي على مركبات ذات خصائص طبيّة وصحيّة:‏ تكمن أهمية الثوم في فوائده ‏الصحية العديدة، التي يستمدّها من المركبات التي يحتوي عليها، مثل: الكبريت (بالإنجليزية: sulfur)، والأليسين (بالإنجليزية: allicin).
  • يحتوي ‏على الكثير من المُغذيّات: يُعتبر الثوم مصدراً غنياً بالعناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، فهو يحتوي على كمياتٍ جيدة من الحديد، والكالسيوم، والفسفور، والنحاس، والبوتاسيوم، كما أنه يحتوي على فيتامين ب6، وفيتامين ج، والمنغنيز (بالإنجليزية: Manganese) بكمياتٍ وفيرةٍ جداً، وعلى الرغم من هذا، فهو لا يحتوي على سعراتٍ حراريةٍ عالية.
  • يقاوم الأمراض: يُساعد الثوم ‏على تقليل خطر الإصابة بالكثير من الأمراض، مثل الإنفلونزا، ونزلات البرد؛ حيث يعمل على تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان.
  • يخفض ضغط الدم المرتفع: تستطيع المركبات الفعّالة في الثوم أن تُخفض ضغط الدم المرتفع بشكلٍ ملحوظ، بشرط أن يتم أخذه بجرعاتٍ كبيرة، تُقدر بحاولي أربعة فصوص في كل يوم.
  • يخفض الكولسترول: يُساهم الثوم في خفض نسبة الكولسترول في الجسم، وخصوصاً النوع الضار منه، والمعروف بِ (LDL)، وهذا ما يُساعد على الوقاية من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يحارب الإصابة بالأمراض العقلية: يحتوي الثوم على كمياتٍ كبيرة من المواد المضادة للأكسدة، التي تُساعد على تعزيز آلية الدفاع في الجسم، وحماية الخلايا من الأضرار التي قد تتسبب بظهور مرض ألزهايمر، وغيره من الأمراض العقلية التي تنشأ نتيجة تقدم الإنسان في العمر.
  • يحارب الأمراض المُعدية: يُساهم الثوم في مُحاربة الأمراض المُزمنة والمُعدية بشكلٍ فعّال، وهذا ما يُساعد على جعل الجسم صحيّاً ومحميّاً من الأمراض.
  • يحمي الجسم من تأثير المعادن الثقيلة السّامة: يُساعد الثوم على حماية الجسم من أضرار المعادن الثقيلة، ويُقلل من الأعراض التي تظهر نتيجة التسمّم بها مثل الصداع، وارتفاع ضغط الدم؛ وذلك بفضل احتوائه على كمية كبيرة من مركبات الكبريت.
  • يُقوّي العظام: يُساهم الثوم في زيادة كمية الإستروجين (بالإنجليزية: estrogen) عند النساء، وهذا ما يُساعد على تقوية العظام بشكلٍ جيد.


فوائد الزنجبيل

يُعتبر الزنجبيل أحد أشهر أنواع التوابل المُستخدمة في العالم، ويدخل في عددٍ كبير من الصناعات، ويمكن استخدامه بأشكالٍ مُختلفة، فقد يؤخذ طازجاً، أو جافاً، أو سائلاً، أو حتى على شكل أقراصٍ دوائية، فهو واحدٌ من أهم المصادر الغنية بالعناصر الغذائية الهامة للجسم؛ حيث يحتوي‏ على أكثر من ٤٠٠ مركب كيميائي يمدّ الجسم بالكثير من الفوائد الصحية الرائعة، وفيما يلي بعضاً منها:[٢]

  • يُخفّف آلام المعدة.
  • يحسن من عملية هضم الطعام، ويُعالج مشاكل عُسر الهضم؛ حيث يُساعد على تفريغ المعدة من الطعام بشكلٍ سريع؛ لذلك يُنصح بتناول مقدار غرام من الزنجبيل قبل البدء بتناول الوجبة الغذائية.
  • يُخفّف العديد من أنواع الغثيان، مثل: غثيان الصباح، الذي يُصبب المرأة الحامل، أو الغثيان الذي يحدث بعد الانتهاء من المُعالجة الكيميائية، أو العمليات الجراحية.
  • يُساعد على علاج آلام المفاصل وهشاشة العظام، التي تحدث بسبب التهاب المفاصل؛ وذلك بفضل احتوائه على كمياتٍ كبيرة من المواد المضادة للالتهابات.
  • يُساعد على علاج مرضى السكري، وخصوصاً النوع الثاني منه؛ حيث يزيد من إفراز الإنسولين (بالإنجليزية: insulin)، الذي يعمل بدوره على خفض مستويات السكر في الدم؛ ولهذا يُنصح بتناول مقدار غرامان من بودرة الزنجبيل في كل يوم.
  • يُقلل من مستويات الكولسترول، والدهون الثلاثية في الجسم.
  • يقي من خطر الإصابة بمرض السرطان، وخصوصاً النوع الذي يُصيب المعدة أو الأمعاء؛ وذلك بفضل احتوائه على مركب الجنجيرول (بالإنجليزية: gingerol)، الذي أثبتت الدراسات قدرته على مكافحة السرطان بشكلٍ مباشر، بالإضافة إلى أنه يحتوي على كمياتٍ كبيرة من المواد المضادة للأكسدة، التي تمنع نمو الخلايا السرطانية.
  • يُساهم في علاج آلام الدورة الشهرية بشكلٍ فعّال، بشرط أن يتم تناول كبسولاته أربع مرات في اليوم، بمقدار ٢٥٠ملغ منه.
  • يُساعد على علاج الإنفلونزا، ونزلات البرد.
  • يعمل على تدفئة الجسم، وتحفيزه على التعرّق؛ لتخليصه من المرض والعدوى.
  • يُساهم في علاج الحمّى.
  • يُعالج الكحة.


حقائق غذائية عن الثوم

يحتوي الثوم على كمياتٍ كبيرة من العناصر الغذائية المفيدة، والتي يحتاجها الجسم بشكلٍ يومي، وفيما يلي توضيحٌ للكمية التي يُقدّمها مقدار ٢٨ غراماً من الثوم من بعض تلك العناصر:[١]

العنصر الغذائي القيمة
البروتين 1.8 غرام
الكربوهيدرات 9 غرامات
المنغنيز 23%
فيتامين ب6 17%
فيتامين ج 15%
السيلينيوم 6%
الألياف 0.6 غراماً
السعرات الحرارية 42 سعرة حرارية


حقائق غذائية عن الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على العديد من المعادن، والفيتامينات، والعناصر المفيدة للجسم، وفيما يلي توضيحٌ لكمية بعضٍ منها، والموجودة في ١٠٠ غرام من جذور الزنجبيل الطازجة:[٣]

العنصر الغذائي القيمة
الكربوهيدرات 17.86 غراماً
البروتين 3.57 غرام
الألياف 3.6 غرام
السكر 0 غ
الصويديوم 14 ملليغراماً
الحديد 1.15 غرام
فيتامين ج 7.7 ملليغرامات
البوتاسيوم 33 ملليغراماً
السعرات الحرارية 79 سعرة حرارية


المراجع

  1. ^ أ ب Joe Leech (19-12-2018), "11 Proven Health Benefits of Garlic"، www.healthline.com, Retrieved 20-12-2018. Edited.
  2. Rena Goldman (18-12-2018), "A Detailed Guide to Ginger: What’s in It, Why It’s Good for You, and More"، www.everydayhealth.com, Retrieved 19-12-2018. Edited.
  3. Deborah Weatherspoon (18-12-2019), "Ginger: Health benefits and dietary tips"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-12-2018. Edited.
36 مشاهدة