ما هو أهم فيتامين للشعر

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٤٢ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو أهم فيتامين للشعر

فيتامينات الشعر

تُعَدُّ مقولة (صحَّة الشعر من صحَّة الجسم) في محلِّها؛ حيث إنَّ تناول غذاء صحِّي متوازن يشمل العناصر الغذائيّة، من شأنه أن يحافظ على صحَّة الشعر، ونُموِّه، في حين أنَّ هناك عوامل تَحدُّ من جعله صحِّياً، وتُؤدّي إلى تساقُطه، مثل: العوامل الوراثيّة، واختلال الهرمونات، وفي هذا المقال ذكرٌ لأهمّ الفيتامينات المفيدة للشعر، وبعض النصائح التي يجب الأخذ بها؛ للحفاظ على الشعر صحِّياً، وجميلاً.[١]


أهمّ الفيتامينات للشعر

فيتامين A

يُساعد فيتامين A على إنتاج الزيوت الطبيعيّة للشعر، والتي تُعطي لمعاناً، وتألُّقاً له، وهو بذلك يمنع جفاف الشعر؛ لاحتوائه على مُضادّات الأكسدة التي تُرطِّبه، كما أنَّه يلعب دوراً مُهمّاً في نُموِّ الخلايا بشكلٍ صحِّي، وسليم، حيث يمكن إيجاده في البطاطا الحلوة، والكبد، والجزر، وهو من أفضل الفيتامينات لنُموِّ الشعر، وزيادة كثافته.[٢]


فيتامين بيوتين B71

يُعَدُّ فيتامين بيوتين B71 واحداً من 12 فيتاميناً من عائلة فيتامين B، حيث يُصلِح الشعر التالف، ويجعله صحِّياً، وكثيفاً، بالإضافة إلى أنَّه يُساعد على إنتاج الأحماض الدُّهنية داخل الخلايا؛ فالأحماض الدُّهنية هي أساسٌ للبروتينات التي لها دورٌ مهمّ في عمليّة تكوُّن الجلوكوز، وهو من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء، علماً بأنّ نتائجه تظهر في زيادة مُعدّل نُموِّ الشعر، وسماكته، وقُوَّته، ومن الأطعمة الغنيّة بالبيوتين: الفطر، والموز، والخميرة.[٢]


فيتامين B12

ينتمي هذا الفيتامين إلى عائلة فيتامين B الذي يُحفِّز نُموَّ الخلايا، وهو ضروريٌّ لنُموِّ شعر صحِّي؛ حيث يمنع تساقط الشعر، ويُساعد على امتصاص الحديد، ومن الجدير بالذكر أنَّ نقصه في الجسم يُؤدّي إلى تساقط الشعر، ومن الأغذية التي تحتوي على فيتامين B12: الحليب، ولبن الزبادي، والبيض.[٢]


فيتامين C

يلعب فيتامين C دوراً كبيراً في إنتاج الكولاجين؛ وهو بذلك يمنع ظهور الشيب المُبكِّر، وجفاف الشعر، ويُعَدُّ الكولاجين بروتيناً حيويّاً يُساعد على نُموِّ الشعر، وزيادة كثافته، ومن الجدير بالذكر أنَّه يتمّ الحصول على فيتامين C من الموادّ الغذائيّة، أو المُكمّلات، مثل: الليمون، والجوّافة، والفراولة.[٢]


فيتامين E

وهو مُضادٌّ طبيعيٌّ للأكسدة، حيث يُصلح الأنسجة التالفة، علماً بأنّ فيتامين E يُعتبَر ضروريّاً لنُموِّ الشعر؛ فهو يُحافظ على رُطوبته، ويحميه من الجفاف، كما يُحافظ أيضاً على صحَّة فروة الرأس، ويُساهم في تنشيط الدورة الدمويّة، ومن الجدير بالذكر أنّه يُوجَد في الأطعمة الآتية: اللوز، والسمك، والفول السودانيّ.[٢]


حمض الفوليك

يُمكن الحصول على حمض الفوليك من خلال تناول الفيتامينات، كما أنّه موجود في حبوب القمح الكاملة جميعها، ويُوجَد أيضاً في المُكمّلات الغذائيّة التي تُعتبَر خليطاً من الفيتامينات، والمعادن المُختلفة، ويلعب حمض الفوليك دوراً مهمّاً في منع ظهور الشيب، والمحافظة على رُطوبة الشعر، وجعله أكثر سماكة، ولمعاناً.[٢]


النياسين B3

يُعَدُّ النياسين B3 من عائلة فيتامين B أيضاً، وهو يُوجَد في صدر الدجاج، والديك الرومي، والأفوكادو، ومن الجدير بالذكر أنَّه يزيد من لمعان الشعر، إلّا أنَّ نقصه يُؤدّي إلى تلف الشعر، وضعفه، وسهولة تكسُّره.[٢]


الحديد

يُعتبَر الحديد من المعادن المُهمّة لزيادة نُموِّ الشعر، وجعله ناعماً قويّاً؛ وذلك لأنَّ الحديد ينقل الأكسجين إلى الخلايا؛ لتُؤدّي وظائفها بفاعليّة أقوى، وهو يُوجَد في البيض، والمشمش، والدواجن.[٢]


الزنك

يُعتبَر الزنك معدناً يُحافظ على التوازن الهرمونيّ في الجسم، وهو ذو صِلة قويّة بفقدان الشعر؛ حيث إنَّ وجوده يُقلِّل من تساقُط الشعر، وظهور الشعر الأبيض، علماً بأنّ من الأطعمة الغنيّة بالزنك: المحار، والبطاطا الحلوة، والسبانخ.[٢]


المغنيسيوم

يُعتبَر المغنيسيوم معدناً يُعزِّز من صحَّة بُصيلات الشعر، ونُموِّه بشكلٍ صحِّي، ومثاليّ، ومن الأطعمة الغنيّة به: الجوز، والأرز، وسمك السلمون.[٢]


البروتينات

يُعَدُّ البروتين أساس الشعر، وهو أهمّ العناصر الغذائيّة اللازمة لنُموِّه؛ حيث يُقوِّي بُصيلاته، كما أنَّه يُساهم في إنقاص الوزن، وبناء العضلات، ومن الأطعمة الغنيّة به: البيض، والحليب، والفاصولياء.[٢]


أحماض الأوميغا 3 الدُّهنية

وهي أحماض دُهنيّة تُخفِّف الاكتئاب، وتُحافظ على صحَّة القلب، وتُكافح الالتهاب، بالإضافة إلى أنَّها هي المسؤولة عن إنشاء الخليّة السليمة التي تنقل الغذاء إلى أجزاء الجسم جميعها، بما في ذلك الشعر، وهي موجودة في كلٍّ من: السلمون، والسردين.[٢]


مُكمِّلات الفيتامينات

المُكمِّلات الغذائيّة هي: خليط من الفيتامينات، والمعادن بكمّيات محسوبة، ودقيقة، وبالتالي فإنَّها تُوفِّر الوقت للبحث عن أغذية مُتوازنة، إلّا أنَّه لا بُدَّ من استشارة الطبيب المُختصّ لمعرفة كيفيّة الحصول عليها، ممّا يعني الحصول على شعر قويّ بأقلِّ وقت.[٢]


فيتامين D

يتمّ الحصول على فيتامين D من خلال أشعَّة الشمس، ومصادر غذائيّة مُتنوِّعة: مثل الأسماك، وزيت كبد سمك القدّ، وأنواع مُعيَّنة من الفطر، ويرتبط هذا الفيتامين، ونقصه بنُموِّ الشعر، وتساقُطه؛ حيث إنَّ زيادته تُساعد على نُموِّ الشعر، ونُموِّ بُصيلات شعر جديدة، أمّا انخفاضه فيُسبِّب تساقُط الشعر، أو ما يُعرَف ب(داء الثعلبة).[١]


أسباب تساقُط الشعر وتلفه

هنالك العديد من الأمور التي تُسبِّب تساقط الشعر، وتلفه، ومنها:[٣]

  • النوم بعد غسل الشعر؛ حيث إنّ كثيراً من الناس يُفضِّلون غسل شعرهم في نهاية اليوم؛ لتوفير الوقت، إلّا أنَّ الذهاب مُباشرة إلى النوم بشعرٍ رطب يُكسِّر الشعر، ويُتلفه، ويزيد من تساقُطه، كما أنَّه يُؤدّي إلى ظهور القشرة، والفطريّات على مرِّ الزمن، أمّا مع استخدام مُجفِّف الشعر، وتمشيطه بفرشاة ماصَّة؛ لإزالة الماء، فإنّه يمكن النوم بشعرٍ صحِّي، ومثاليّ.
  • الاستحمام بالماء الساخن؛ حيث إنّ الماء الساخن ضارٌّ جدّاً للشعر، فحرارة الماء المُرتفعة تزيل زيوت الشعر الطبيعيّة، وتُتلف جذوره، ممّا يُؤدّي إلى جعله جافّاً، وقابلاً للكَسر، في حين أنَّ الماء الدافئ، والمُعتدِل الحرارة، أو البارد يُحافظ على رُطوبة الشعر، ممّا يجعله لامعاً، وصحِّياً، خاصّة إذا تمّ تجفيف الشعر طبيعيّاً.
  • النوم على وسادة قُطنيّة؛ حيث إنَّ الوسادات القُطنيّة تُتلِف الشعر، وتجعله جافّاً، وذلك على عكس الوسادات المصنوعة من الحرير، أو الساتان، والتي تجعل الاحتكاك مع الشعر أقلّ، ممَّا يمنع تشابُك الشعر في صباح اليوم التالي، ويجعله يحتفظ بزيوته الطبيعيّة، خاصّة لذوي الشعر الجافّ، أو المُجعَّد.
  • عدم تغيير الوسادة، أو استخدامها لمُدَّة شهر فأكثر، وهنا يُخطئ الفرد بحقِّ شعره؛ وذلك لأنَّ إهمال تغيير الوسادة من حين إلى آخر يُسبِّب تراكُم أكبر عدد من الجراثيم، والميكروبات عليها، بالإضافة إلى انسداد بُصيلات الشعر، ممّا يؤدّي إلى تساقُطه؛ ولهذا يُفضَّل أن تكون الوسادة مصنوعةً من الحرير الصافي؛ لإعطاء النعومة للشَّعر.
  • اللعب بالشعر؛ حيث إنّ كثيراً ما يلعب الأفراد بشعرهم أثناء النوم، أو عند استخدام الهاتف، أو مُشاهدة التلفاز، أو بسبب التوتُّر، أو قد تكون هذه العادة عند الأشخاص الذين يُعانون من الإجهاد، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذا التصرُّف يُتلف الشعر، ويكسره، ويزيد من تساقُطه؛ حيثُ تزداد هذه المشاكل بازدياد اللعب، والشدِّ المُستمِرَّين، والحلُّ لهذه المشكلة هو رَبْط الشعر، وإشغال اليدَين بطريقة ما.
  • عدم تمشيط الشعر، أو تمشيطه وهو مُبلَّل؛ حيث يُؤدّي ذلك إلى تلف الشعر، وضعفه، وهشاشته، عِلماً بأنَّه يُوصى بتمشيط الشعر بفرشاة ذات أسنان واسعة، وتنظيفه باستمرار؛ إذ يُساعد ذلك على توزيع الزيوت الطبيعيّة في فروة الرأس كلّها، وتحفيز بُصيلات الشعر، وزيادة نُموِّه، كما أنَّه يُساهم في الشعور بالاسترخاء، والنوم بشكلٍ أفضل.


المراجع

  1. ^ أ ب Kayla McDonell, (6-8-2016), "The 5 Best Vitamins for Hair Growth ( 3 Other Nutrients)"، www.healthline.com, Retrieved 11-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش Meenal Rajapet (26-12-2017), "14 Essential Vitamins And Minerals For Faster Hair Growth"، www.stylecraze.com, Retrieved 11-9-2018. Edited.
  3. "Avoid These 10 Bedtime Mistakes to Prevent Hair Damage", www.top10homeremedies.com, Retrieved 11-9-2018. Edited.
890 مشاهدة