عدد جزر الكناري

كتابة - آخر تحديث: ٩:٤٢ ، ٢١ أبريل ٢٠١٦
عدد جزر الكناري

جزر الكناري

عرفت جزر الكناري بعدة أسماء على مر العصور فمنها جزر كَنَارية، وجزر كنري، وجزر الخالدات، وجزائر الخالدات، وتقع سلسة الجزر هذه في المحيط الأطلسي، وتعد إحدى الجزر التابعة للجمهورية الإسبانية، وتقسم البلاد إلى منطقتين أساسيتين وهما: لاس بالماس وسانتا كروث دي تينيريفه والتي تعد عاصمة الجزر.


كما تحتوي البلاد على ثماني وثمانين بلدية، وقد بلغت مساحتها الكلية حوالي 7.447 كيلومتراً مربعاً، وبلغ عدد سكانها حوالي 2.126.769 نسمة، وقدرت الكثافة السكانية فيها 284,48 نسمة لكل كيلومتر مربع، ويعد باولينو ريفيرو باوتي رئيساً لها، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر على جزر الكناري الإسبانية.


عدد جزر الكناري

تضمّ جزر الكناري أربعَ جزر رئيسية كبيرة، بالإضافة إلى العديد من الجزر الصغيرة المنتشرة حولها، وهذه الجزر الرئيسية هي جزيرة قنارية وتنريف ولانثاروتي ولا بالما، وتقعُ العاصمة سانتا كروث دي تينيريفه في جزيرة تنريف، وتحتل جزيرة قنارية المرتبة الأولى من حيث المساحة من بين هذه الجزر، حيث بلغت مساحتها حوالي 1.532 كيلومتراً مربعاً، وتأخذ هذه الجزيرة شكلاً دائرياً، ويبلغ ارتفاعها عن سطح المياه في بعض الأجزاء بما يزيد عن 2000 متر.


سكان وديانة جزر الكناري

يعد الغوانش المواطنين الأصليين لجزر الكناري والذي تعود أصولهم إلى الأمازيغ، تضم هذه الجزر العديد من الديانات المتنوعة، فنجد فيها كلاًّ من الديانة المسيحية الكاثوليكية، والبروتستانت، (تعود أصولهم إلى خارج البلاد بشكل عام، وفي أوروبا الشمالية بشكل خاص)، والإسلام، والبهائية، والبوذية وغيرها.


مناخ جزر الكناري

تمتاز جزر الكناري بمناخ معتدل ولطيف بشكل عام، وعادةً ما تبقى درجات الحرارة ثابتة طوال العام، ففي فصل الشتار تهطل الأمطار على أغلب المناطق فيها، وتهب على الجزر رياح إفريقية جافة تترك تأثيراً على شواطئ الجهة الجنوبية لجزيرة قنارية وتنريف، مما أدى ذلك إلى نمو الأشجار والنباتات المختلفة، والتي يعود أصلها إلى مناطق الجزء الشمالي من قارة إفريقيا مثل: أشجار النخيل والكينا والتين والصبار والغار.


اقتصاد جزر الكناري

تعد الزراعة والصيد والسياحة من أهم مصادر اقتصاد هذه الجزر، فتعتبر هذه الجزر من أكثر الجزر التي يأتي إلى زيارتها العديد من السياح من مختلف أنحاء العالم على مدار العام، وكذلك تعتبر من أهم المناطق التي يتم من خلالها مراقبة العالم الخارجي والفلك، فتحتوي البلاد (جزيرة لابالما) على مرصد مراقبة يقع على ارتفاع 2.432 متراً، وتقوم البلاد أيضاً بتصدير العديد من المنتوجات الزراعية إلى العديد من المناطق الخارجية خاصة إسبانيا وبلدان الاتحاد الأوروبي مثل: الفواكه المختلفة، والخضراوات، وقصب السكر، والحبوب وغيرها.

419 مشاهدة