كيف تكون عبقرياً في الرياضيات

كتابة - آخر تحديث: ٤:٥٦ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٨
كيف تكون عبقرياً في الرياضيات

الرياضيات

تعريف الرياضيات

تُعرف الرياضيات (بالإنجليزية: Mathematics) على أنها العلم المجرد للأرقام، والكميات، والفضاء، (مثل الفضاءات الهندسية) والعديد من المفاهيم الرياضية المجردة الأخرى، أو تطبيقاتها في مجالات العلوم الأخرى مثل الفيزياء والهندسة.[١] ويُمكن تعريف الرياضيات أيضاً على أنه العلم المتعلق بالتركيب، والترتيب، والعلاقات التي تطوّرت من العد والقياس ووصف أشكال الأجسام، وهو العلم الذي يهتم بالحسابات الكمية والمنطقية وتطورها الذي زاد من درجة مثاليّتها وكونها فكرة مجردة. منذ القرن السابع عشر أصبح من غير الممكن فصل الفيزياء والتكنولوجيا عن الرياضيات.[٢]


جميع الأنظمة الرياضية تقوم على مجموعة من البديهيات والنظريات، والنظريات هذه يمكن استنتاجها من البديهيات بشكلٍ منطقي، فعلى سبيل المثال تُعتبر الهندسة الإقليدية (بالإنجليزية: Euclidean Geometry) واحدة من فروع الرياضيات التي تقوم على خمس بديهيات وضعها إقليدس ومنها قام هذا العلم الواسع. بهذا تُصبِح الأسئلة المنطقية والفلسفية سؤالاً عن اتّساق هذه البديهيات وتمامها.[٢] يوجد في الرياضيات العديد من الأفرع بدءاً بالعمليات الحسابية الأساسية، والجبر، وحساب التفاضل والتكامل، والمعادلات التفاضلية، والهندسة، ونظرية الأعداد، والجبر الخطي، والرياضيات المتقطّعة، والتحليل الحقيقي، والتحليل المركب، والرياضيات التطبيقية، والمنطق، ونظرية المجموعات، والإحصاء، والاحتمالات، وغيرها من الأقسام.[٣]


أهمية مادة الرياضيات

الرياضيات هي واحدة من أكثر المواد أهمية خلال رحلة الطلاب في اكتساب المعرفة، وهي مهمة لأنها أساسية في حياتنا اليومية، وهي مثلها مثل اللغة في كثيرٍ من الأحيان نستخدمها للتعبير عن شيءٍ ما؛ فعلى سبيل المثال نحن نحتاج الرياضيات حتى نتمكّن من إتمام البيع والشراء وجميع المعاملات المالية، ونحتاجها لحساب الوقت، ونحتاجها لصناعة الدواء، ولصناعة الحواسيب، وبشكلٍ عام فإن الرياضيات مهمة في جميع مجالات العلوم والهندسة وأساسية جداً لتطورها. بالتأكيد دراسة الرياضيات ليس بالأمر السهل ولا اليسير، وأن يكون الشخص عبقرياً في الرياضيات هو أمرٌ ليس له إلا طريقٌ واحد، وهو دراسة الرياضيات والعمل الدؤوب من أجل فهمها، وفي هذا المقال هذا ما سوف نتحدث عنه، بدءاً بطرق الدراسة الفعالة، ثم التحدث عن العديد من الطرق لدراسة الرياضيات.[٤]


طريقة مذاكرة الرياضيات

يمكن للطالب أن يمضي العديد من الساعات في الدراسة ولكن دون نتيجةٍ تذكر، لذا لا بد للطالب من الاهتمام بطريقة مذاكرته وتفعيلها ما أمكن، ومن النصائح الجيدة عند مذاكرة الرياضيات:[٥]
  • حل العديد من المسائل، حيث إنه حتى يتمكّن الطالب من فهم الرياضيات وإتقانها فإنه لا يجب أن يكتفي بأخذ الدروس وقراءة المنهاج بل يجب عليه أن يقوم بحل العديد من المسائل، وكلما كان عدد المسائل على الموضوع أكبر كلما كان أفضل في زيادة فهم الطالب.
  • مراجعة الأخطاء، من المؤكد أن الطالب سوف يقع في العديد من الأخطاء عند حله للمسائل، لكن عند وقوعه في الخطأ لا يجب عليه أن يستسلم ويذهب لقراءة الحل الصحيح، بل عليه أن يعطي نفسه فرصةً أكبر ويقوم بمراجعة حلِّه بحثاً عن أي خطأ فيه.
  • فهم المفاهيم الرئيسية؛ لا يجب على الطالب حفظ الإجراء اللازم عند الحل، بل يجب عليه أن يقوم بفهم الحل بشكلٍ منطقي، هذا الأمر سوف يعزّز تفكيره ويُساعده على حل المسائل في المستقبل.
  • فهم الأخطاء التي وقع فيها الطالب؛ حيث إن الطالب عندما يتعلم من خطئه فسوف يمكنه تجنبه في المستقبل.
  • جمع المصطلحات الرياضية في مكانٍ واحد؛ حيث يساعد ذلك الطالب على الرجوع إليها بشكلٍ أسرع وبالتالي سرعة أكبر في الحل.
  • تطبيق ما تعلمه الطالب؛ قد يكون التطبيق في الحياة الواقعية، أو قد يكون في مجالات دراسة أخرى للطالب.


طرق المذاكرة الفعالة

من المهم للطالب أن تكون عملية المذاكرة فعّالة وعلى درجة عالية من الكفاءة، لأنه لو لم تكن كذلك فإن الطالب يكون قد شتّت وقته وبدّده دون أن يحصل على أكبر فائدةٍ مرجوةٍ، والتركيز واحد من الأمور الحاسمة في عملية المذاكرة، ويجب على الطالب أن يحافظ على تركيزه خلال مذاكرته لأي شيء، سواء كان الرياضيات أو غيرها، ولكن للرياضيات خصوصيّتها في هذا الموضوع؛ حيث إنها علمٌ منطقيٌ قائم على خطواتٍ منطقيةٍ متسقة، لذلك من المهم التركيز أثناء دراسة الرياضيات من أجل فهم جميع الإجراءات المنطقية في الرياضيات. وهنا بعض النصائح العامة التي تساعد الطالب على المذاكرة بفاعلية وتركيز أكبر في جميع المواد بشكلٍ عام:[٦][٧][٨]

  • التخلص من جميع الأمور الملهية للطالب والتي قد تشتته وتفقده تركيزه؛ ويكون هذا بالدراسة في بيئة صالحة للدراسة خالية من الملهيات والمشتتات مثل الحاسوب، والهاتف النقال، والتلفاز، والألعاب، وأي شيء آخر قد يُلهي الطالب، ولربما يمكن القول إن أفضل بيئة دراسية خالية من المشتتات هي طاولة ليس عليها شيء إلا ما يحتاجه الطالب في دراسته (في حال عدم توافر بيئة كهذه في المنزل قد يلجأ بعض الطلاب إلى المكتبات العامة والأماكن المخصصة للدراسة (مراكز الدراسة)).
  • القيام بالأعمال والمهمات الموكلة إليك واحدةً واحدةً، وعدم القيام بالعديد من المهام في وقتٍ واحد؛ إن من أكثر الأمور المشتتة للطالب خلال دراسته والتي قد يعتقد أنها تساعده على الإنجاز أكثر هو المهمات المتعددة في وقتٍ واحد، إذ إن القيام بأكثر من مهمة واحدة في وقتٍ واحد يُفقد الطالب تركيزه ويقلل من كفاءة إنجازه في دراسته.
  • إن من الأمور التي تُساعد الطالب على الدراسة بفاعلية أكبر هي الحصول على استراحة قصيرة من وقت لآخر خلال دراسته؛ حيث إن أخذ استراحة من وقتٍ لآخر يساعد على المحافظة على التركيز، على شرط أن تكون الاستراحة قصيرة، ولا تُضيع الوقت، بالإضافة لكونها لا تُشغل بال الطالب عند عودته للمذاكرة (مثل مشاهدته لفيلمٍ أو مقطعٍ من فيلم ثم يظل ذهنه عالقاً في أحداث هذا الفيلم).
  • الهدوء؛ حيث إنه يجب على المكان الذي يستخدمه الطالب للدراسة أن يتميّز بالهدوء لأنه واحدٌ من أقوى العوامل التي تُساعد الطالب على المحافظة على تركيزه، وفي حال انعدم وجود هكذا بيئة هادئة تماماً فيمكن الاستعانة ببعض الموسيقى التي لا تحتوي على كلمات، كما أن هذه الموسيقى يجب أن تكون هادئة حيث إن الهدف منها هو عزل الإزعاج الخارجي وليس الاستماع للموسيقى.
  • التغذية؛ يجب على الطالب أن يهتم للطعام الذي يتناوله، حيث إنه لا يجب أن يهمل الجانب الغذائي من حياته عند الدراسة، فالعقل السليم يلزمه جسمٌ سليم، والجسم السليم يحتاج إلى غذاء سليم وجيد. أيضاً يجب على الطالب الإكثار من شرب الماء.
  • يوجد طريقة معروفة بطريقة البومودورو (بالإيطالية: Pomodoro)؛ وهي طريقة تقوم على مبدأ التوقيت، حيث يقوم الطالب بتوقيت ساعة مؤقت لمدة 25 دقيقة والدراسة خلالها دون النظر الي الساعة والاستمرار في الدراسة حتى يرن جرس الساعة، ثم أخذ استراحة قصيرة جداً مثل التأمل، أو تمارين التنفس، او إحضار فنجان من القهوة، ومن ثم إعادة ضبط المؤقّت مرة أخرى، ثم أخذ استراحة أخرى بالطريقة نفسها، وبعد إتمام أربع جولات يمكن أخذ استراحة طويلة. هذه الطريقة تساعد على إبقاء الدماغ مستريحاً ودون الضغط عليه، الأمر الذي يعزّز التركيز ويزيد فعاليّة العمل لدى الطالب.[٩]


المراجع

  1. "mathematics", www.en.oxforddictionaries.com, Retrieved 28-6-2018.
  2. ^ أ ب Menso Folkerts John L. Berggren Wilbur R. Knorr, and others, "Mathematics"، www.britannica.com, Retrieved 28-6-2018. Edited.
  3. "Examples for Mathematics", www.wolframalpha.com, Retrieved 30-6-2018. Edited.
  4. Akshay، "13 Reasons Why Math is Important"، lifehacks.io، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2018.
  5. Diego Santos (20-11-2013), "How to Study Maths: 7 Tips for Solving Maths Problems"، www.goconqr.com, Retrieved 30-6-2018. Edited.
  6. "How To Concentrate on Study - Tips", www.studyandexam.com, Retrieved 30-5-2018. Edited.
  7. "How to Focus on Studying – Ultimate Concentration Tips", www.planetofsuccess.com, Retrieved 30-5-2018.
  8. "10 Ways to Increase Your Concentration", www.ananda.org, Retrieved 30-5-2018.
  9. "Do more and have fun with time management.", www.francescocirillo.com, Retrieved 30-5-2018. Edited.
1,069 مشاهدة